logo
بروتوكول تعاون مشترك بين الجامعة وشركة الصعيد للنقل والسياحة

وقع أ.د. نظمي عبد الحميد نائب رئيس جامعة عين شمس لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة واللواء عادل جلال محمد رئيس مجلس إدارة شركة الصعيد للنقل والسياحة التابعة لوزارة قطاع الأعمال العام بروتوكول تعاون مشترك لخدمة أعضاء المجتمع الجامعي من أعضاء هيئة تدريس وإداريين وطلاب.

شهد توقيع البروتوكول بمقر قصر الزعفران كلاً من أ. سمير عبد الناصر أمين عام جامعة عين شمس و أ.د. طارق منصور وكيل خدمة المجتمع و تنمية البيئة بكلية الآداب و أ.د. هبه شاهين رئيس قسم الإعلام بكلية الآداب و مدير المركز الإعلامي للجامعة و أ.م.د. هالة خلف مدير مركز تسويق الخدمات الجامعية بجامعة عين شمس و أ. سهيل حمزة أمين الجامعة المساعد لشئون القطاع واللواء جمال صالح عدلان العضو المنتدب للشئون الفنية بشركة الصعيد للنقل و السياحة  و أ.فاتن محمود إبراهيم رئيس قطاع السياحة و أ.محمد محمود عبد الفتاح مدير عام النقل الدولي

وفي كلمته أشاد أ.د. نظمي عبد الحميد بخبرة شركة الصعيد للنقل والسياحة والشركة القابضة للنقل البحري والجوي  في مجال النقل و السياحة، مشيراً إلى ريادتها في مجال النقل باعتبارها أحد الشركات الوطنية التابعة لوزارة قطاع الأعمال العام.

و أضاف أن باكورة التعامل مع الشركة ستكون من خلال قافلة التنمية الشاملة التي ستطلقها الجامعة لمحافظة بني سويف في الثامن و العشرين من نوفمبر الجاري، لافتاً إلى أن الشراكة بين الجانبين ستسري لمدة عام قابلة للتجديد.

وعبر اللواء عادل جلال محمد رئيس مجلس إدارة شركة الصعيد للنقل والسياحة عن سعادته بالتعاون مع جامعة عين شمس أحد القلاع البحثية و التعليمية ذات المكانة المرموقة بالمجتمع ، مؤكداً أن الشراكة بين الجانبين ستفتح مجال أرحب لأنشطة الشركة بمختلف خدماتها .

و أوضح أ.سمير عبد الناصر أن الشركة ستقدم نسبة خصم يصل إلى 20% على جميع الخطوط إلى مدن ومحافظات الوجه القبلي للسادة أعضاء هيئة التدريس والطلاب والعاملين ، وذلك لكل حاملي بطاقة العضوية بداخل جامعة عين شمس والتي سيتم استخراجها بمجرد التقدم لإدارة الجامعة بصورة شخصية للحصول عليها، وتتولى إدارة الجامعة إرسال الكشوف للشركة لاستخراج بطاقات العضوية للاستفادة من الخصم و بمقابل رسم 10 جنيهات لاستخراج البطاقة.

واتفق الجانبان على توفير منفذ لبيع التذاكر لخطوط الشركة بالتخفيضات المقررة يكون مقره حرم الجامعة.

كما اتفق الجانبان على أن تسري بنود الاتفاقية على الشراكة بين الجامعة وشركتي شرق الدلتا وغرب ووسط الدلتا للنقل و السياحة، و كلاهما يتبعان الشركة القابضة للنقل البحري و البري مثلما هو الحال بالنسبة لشركة الصعيد للنقل و السياحة.