logo
افتتاح منتدى الطفولة المبكرة لكلية البنات بجامعة عين شمس

تغطية إعلامية: ولاء أبودهب

عدسة الطالبة : لميس محروس

افتتح أ.د. فتحي الشرقاوي نائب رئيس جامعة عين شمس لشئون التعليم والطلاب و أ.د. رقية شلبي عميدة كلية البنات المؤتمر الدولي الخامس لقطاع شئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة بالكلية تحت عنوان "منتدى الطفولة المبكرة 2018"  بحضور  د. محمود أبو النصر وزير التعليم سابقاً و  ا. د. مي حلمى وكيلة كلية البنات لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة وأ.د. مكة البنا وكيل الكلية لشئون الدراسات العليا و البحوث وأ.د. هيام الزاهد وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب  والمهندس عادل عزام رئيس مؤسسة مصر للتعليم والتنمية وأ.د. هالة سليط رئيس الجمعية المصرية البريطانية للتعليم بلندن  وأ.د. طارق منصور وكيل كلية الآداب ولفيف من عمداء ووكلاء الكليات بالجامعات المصرية و المهتمين بمجال الطفولة المبكرة في العالم العربي.

وخلال كلمته الافتتاحية أشاد أ.د. فتحي الشرقاوي باختيار موضوع المؤتمر لأهمية مرحلة الطفولة المبكرة وأنها تعد قضية أمن قومي يؤثر في المستقبل ويدعم تطور المجتمع سواء كان للأطفال الأسوياء أو الأطفال ذوي القدرات الخاصة.

وأكد على أهمية تحقيق التواصل بين المتخصصين ومتخذي القرار في المجتمع فقد تبنت خطة التنمية المستدامة لمصر 2030 حق الطفل في الحصول على اوجه الرعاية المختلفة وحمايته من كل ما يهدد حقه بشأن ما يتعلق بحياته وسلامته وأمنه فعلى المتخصصين تطبيق نتائج أبحاثهم على أرض الواقع ومتابعة النتائج لتحقيق مستقبل أفضل لمصر.

واشار د. محمود أبو النصر الى تأثير الأوضاع السياسية والأمنية على الطفل في الداخل والخارج وخاصة بعد التطور التكنولوجي وسهولة التواصل بين بلاد العالم المختلفة، فالطفل المصري يرى ويدرك ما يحدث للطفل في العراق وسوريا وأمريكا ومن هنا تأتى أهمية الاطلاع على التجارب الدولية المختلفة

وتحدثت أ.د. رقية شلبي حول مميزات مرحلة الطفولة المبكرة من سرعة تغير ومرونة وشغف وحب للتعلم واكتشاف البيئة المحيطة ومن هنا تأتى أهمية المرحلة، ففيها يتعلم الإنسان القيم والمبادئ التي تشكل المواطن الصالح فالطفل هو حجر الأساس في بناء المجتمع فإذا اراد المجتمع التطور فلا بد من الاهتمام بالطفولة.

وأبرز أ.د. مي حلمي محاور المؤتمر السبعة ومنها المحور التعليمي الذي يناقش كيفية حل المشكلات التربوية والحياتية في الطفولة المبكرة و البرامج الإثرائية لذوى الاحتياجات الخاصة و كيفية تحقيق التنمية الشاملة و المتكاملة لمرحلة الطفولة المبكرة،

ومحور الإعلام الذي يناقش دور وسائل الاعلام في إشباع الحاجات النفسية والاجتماعية للطفل في مراحله الأولى وكذلك دور وسائل الاعلام في التعريف بخصائص مرحلة الطفولة المبكرة.

كما استعرضت المحور الصحي والبيئي  والسيكولوجي والقيمي ومحور تبادل الخبرات التي سيتم مناقشتها خلال 14جلسة و 6 ورش عمل على مدار يومين يشارك فيها أكثر من 140 باحثا من داخل وخارج مصر.

 

واشار المهندس. عادل عزام الى ان ما يمر به الطفل خلال الأعوام الاولى من عمره تؤثر بشكل قوى في تشكيل شخصيته وطموحه وقدرته على التعلم والإبداع حيث اكدت جميع الدراسات والابحاث أن كل الخبرات التي يكتسبها الطفل نفسياً أو جسدياً تؤثر على تكوين شخصية ناجحة أو متعثرة.

وأوضحت ا.د. هالة سليط أهمية الاستفادة من التجارب الدولية المختلفة لأن سمات الطفولة المبكرة واحدة في جميع دول العالم.

وفى ختام حفل الافتتاح أهدت أ.د. رقية شلبى درع المؤتمر الى أ.د. فتحى الشرقاوي و د. محمود أبو النصر والمهندس عادل عزام و د. هالة سليط، كما أهدى المهندس عادل عزام درع مؤسسة مصر للتعليم والتنمية إلى أ.د. رقية شلبى و ا.د. مي حلمى و لفيف من الحضور.