logo
أصغر وفد صيني يزور جامعة عين شمس

كتبت: رباب نصار

عدسة: محمود صالح

التقى أ.د. عبد الوهاب عزت رئيس جامعة عين شمس، و أ.د. فتحي الشرقاوي نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، و أ.د. نظمي عبد الحميد نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، بوفد طلابي صيني من عدد من المدارس الإعدادية والثانوية بجمهورية الصين الشعبية، وذلك بحضور كلاً من أ.د. إسراء عبد السيد مدير مكتب العلاقات الدولية بالجامعة، و د. محمد شريف القطب مدير مركز تطوير المشروعات والابتكار بالجامعة .

وخلال كلمة رئيس الجامعة الترحيبية بأعضاء الوفد الذي ضم 26 من مديري المدارس والطلاب وأولياء الأمور الصينيين، أكد أ.د. عبد الوهاب عمق الروابط بين الحضارتين المصرية والصينية، لافتاً إلى أنهما الدولتين الوحيدتين اللتين ظلتا محافظتين على حدودهما على مر التاريخ دون تغيير.

وأوضح أن الحضارتين المصرية والصينية لهما رصيد ثقافي ضخم يرجع إلى 5000 سنة ولهما باع طويل في مختلف مجالات العلوم والمعارف.

وأضاف أن الحضارة المصرية قدمت للبشرية اختراع الورق وتكاملت معها الحضارة الصينية بتقديم اختراع الحبر.

ثم استعرض تاريخ جامعة عين شمس والذي يرجع إلى 2700 عام قبل الميلاد، حيث كانت تسمى جامعة أون أو أونو، ثم تغير اسمها في ظل الحكم اليوناني إلى هيلوبوليس، ومع الحكم العربي أصبحت تسمى جامعة عين شمس، ثم اتخذت الشكل الحديث للجامعات عام 1950 لتضم 16 كلية، وثلاثة معاهد يدرسون لـ 250 ألف طالب 490 برنامج تعليمي.

كما أشار إلى قسم اللغة الصينية بكلية الألسن، والذي أوشكت الجامعة على الاحتفال بمرور 60 عام على إنشائه، ليكون أقدم قسم لتدريس اللغة الصينية في الشرق الأوسط ويضم 1200 طالب .

كما استعرض أ.د. عبد الوهاب عزت الروابط التعليمية والبحثية التي تربط بين جامعة عين شمس والعديد من الجامعات الصينية، لافتاً إلى انضمام جامعة عين شمس لمبادرة طريق الحرير التي أطلقها الرئيس الصيني وتشارك فيها مصر بإقليم محور قناة السويس.

وفي كلمته أكد أ.د. فتحي الشرقاوي أن مصر دائما بلد الأمن والآمان وهي تحتضن كل من يأتي إليها بود وكرم يميز شعبها أكثر من أي شعب في العالم، مشددا على أن مصر بما تمتلكه من مقومات حضارية وسياحية وإنسانية لا شك وأن زيارتها ستترك أثراً لا ينسى في نفوسهم.

كما رحب بوفد الطلاب المصريين المرافق للوفد الصيني في جولته السياحية داخل مصر، لافتاً إلى أن هذا المزيج يلعب دوراً في تواصل الثقافات والحضارات والمعارف بين الشعبين.

وتمنى كلاً من أ.د. عبد الوهاب عزت وأ.د. فتحي الشرقاوي أن يلتحق بعض من طلاب الوفد الصيني بجامعة عين شمس في المستقبل.

وأشار رئيس الوفد الصيني ومدير أحد المدارس الصينية إلى سعادتهم البالغة بأن تكون زيارة جامعة عين شمس باعتبارها أعرق وأقدم الجامعات المصرية ضمن برنامجهم السياحي داخل مصر، كما عبر عن امتنانه وتقديره لحفاوة وكرم الاستقبال داخل الجامعة والذي فاق توقعاتهم.

وقد أهدت الجامعة والطلاب المصريون لأعضاء الوفد بعض الهدايا التذكارية من بينها شعار جامعة عين شمس وورق البردي وكتيب يشرح تاريخ قصر الزعفران.