logo
توصيات مؤتمر التعددية و التعايش السلمي بجامعة عين شمس

كتبت/لمياء نبيل

أختتمت اليوم فاعليات المؤتمر الدولي الأول لقطاع خدمه المجتمع وتنميه البيئه بجامعة عين شمس والذى عقد تحت عنوان  "التعددية والتعايش السلمي" فى الفتره من 2 مايو وحتى اليوم 4 مايو  تحت رعايه  أ.د. عبد الوهاب عزت رئيس جامعة عين شمس و نيافة الأنبا إرميا الأسقف العام للكنيسة الأرذوثوكسية ورئيس المركز الثقافي القبطي وأ.د. نظمي عبد الحميد نائب رئيس الجامعه لشئون خدمه المجتمع وتنميه البيئه وأ.د فتحي الشرقاوي نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب.

وأختتم المؤتمر بمجموعة من التوصيات أتفق عليها المشاركون به و من أهمها ضرورة تكاتف  المجتمع وترابطه وتماسكه علي قلب رجل واحد لمقاومة الأفكار الهدامة والأعمال البغيضة التي تستهدف وحدة الوطن ،تأكيد المشاركين علي رفضهم الشديد لكافة أشكال العنف والإرهاب التي تستهدف القوات المسلحة ورجال الأمن ودور العبادة ،التأكيد علي ضرورة تفعيل دور المؤسسات التعليمية بكافة مراحل التعليم ،والمؤسسات البحثية ،ومؤسسات المجتمع المدني في غرس وترسيخ أسس التعايش السلمي ،ضرورة التعجيل بتقنية المناهج التعليمية بكافة مراحل التعليم من كل ما يتعارض مع أسس التعايش السلمي المشترك ، الحفاظ علي الأرث الثقافي والحضاري المتنوع لأبناء الوطن الواحد ،نبذ وإستبعاد كل ما من شأنه أن يدعو إلي تفتيت المجتمع أو رفض الآخر ، الإحترام المتبادل بين أصحاب المعتقدات الدينية المتبادلة ورفض الإساءة للآخر ،مناشدة المجلس الأعلي للإعلام بضرورة وضع خريطة إعلامية تهدف إلي غرس وترسيخ قيم التعايش السلمي بين المصريين ،سيادة القانون والعدالة الناجزة هما صمام الأمان لوطننا المفدي أمام الأفكار الهدامة والتطرف  الأعمي والإرهاب الأسود ، التعاون مع جامعة الدول العربية والمؤسسات الوطنية والعربية من أجل تعميم تجربة التعايش السلمي في مصر وبقية الدول العربية الشقيقة ،كما إتفق المشاركون علي حتمية تفعيل هذه التوصيات علي أرض الواقع ورفعها إلي المسئولين بالدولة لإتخاذ مايلزم من إجراءات عملية للإنتقال بها من الجانب النظري إلي الجانب التطبيقي علي أرض الواقع ، فضلاً عن أن يتم إنعقاد المؤتمر كل عام علي المستوي المحلي وكل عامين علي المستوي الدولي .