logo
اربعمائة وخمسون باحث يشاركون بفعاليات المؤتمر الدولى البحث العلمى والابتكار بجامعة المنصورةا

افتتحت جامعة المنصورة المؤتمر الدولى تحت عنوان " البحث العلمى والابتكار التكنولوجى تحت رعاية السيد الاستاذ الدكتور / خالد عبد الغفار - وزير التعليم العالى، والسيد الاستاذ الدكتور/ محمد القناوى رئيس جامعة المنصورة وبرئاسة، والسيد الاستاذ الدكتور/ أشرف سويلم - نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، والسيد الاستاذ الدكتور/ أشرف عبد الباسط - نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب وبحضور السيد الاستاذ الدكتور/ محمد غنيم - رائد الكلى والمسالك البولية، والاستاذ الدكتور/ جمال شيحه- استاذ الباطنة بجامعة المنصورة ورئيس لجنة التعليم والبحث العلمى بمجلس النواب، والاستاذ الدكتور/ محمود صقر - رئيس أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا، وذلك وفقا لما ورد في موقع جامعة المنصورة

يعرض المؤتمر 13 جلسة علمية للباحثين على مدار يومين وجلستين لعرض الأفكار والابحاث الابتكارية للطلاب بمرحلة البكالوريوس، كما يشارك بالمؤتمر 450 باحث من مختلف الدول العربية والأجنبية.

وعبر أ.د / أشرف سويلم عن سعادته بهذا التجمع الكبير للعلماء والباحثين مؤكدا ان المؤتمر يهدف الى تقييم الوضع الراهن للبحث العلمي والتعرف على مصادر التمويل وتسويق البحوث العلمية التطبيقية وامداد الباحثين بأحدث مصادر المعرفة والتكنولوجيا الحديثة وتطوير البحوث العلمية فى ضوء الاحتياجات المحلية والعالمية .

واكد أ.د/ محمد القناوى ان المؤتمر يأتى فى إطار سعى الجامعة لوجود استراتيجية فعالة لتطوير الانتاج العلمى وزيادة الانتاج المعرفي وسبل التعاون الدولى بالإضافة الى السعي نحو اتجاه الابتكار التكنولوجى فى مجالات البحث العلمى المختلفة وصناعة الفرص من أجل تسويق مخرجات البحوث العلمية.

وتحدث أ.د/ محمد غنيم فى أولى جلسات المؤتمر عن " استراتيجية تنمية الابتكار ومستقبل البحث العلمى، وتاريخ مدينة المنصورة وآخر ما توصل اليه العلم فى النصف الاول من القرن 21 فى مجالى النانوتكنولجى والبايوتكنولجى وما أحدثاه من تطور هائل فى كثير من مجالات البحث العلمى كافة والطب خاصة.

وأكد أ.د/ جمال شيحه على انه من جيل تعلم ألا يفشل ولا يعرف اليأس فمصر ليست دولة فقيرة بعلمائها ومواردها، وتطوير منظومة البحث العلمى فى مصر ليست ببعيدة ولا مستحيلة فهناك استحقاق دستورى يقضى بان تكون ميزانية البحث العلمى والتعليم 120 مليار جنيه وهو مانسعى للحصول عليه فى الميزانية الجديدة.

ومن اهم التحديات التى نقابلها فى منظومة البحث العلمى هى عدم وجود أولويات تتوافق مع متطلبات المجتمع وعدم التنسيق أووجود خطة متكاملة على مستوى أنحاء الجمهورية.

وأضاف أ.د/ محمود صقر اننا نحيا العصر الذهبى للبحث العلمى فكل القائمين على منظومة البحث العلمى هم علماء مصر من أساتذة الجامعات .

مشيرا الى أن البحث العلمى فى مصر يقابل تحديات فى صرف التمويل المخصص له وعدم وجود بيئة مهيئة له من خلال لوائح وقوانين قديمة معطلة ولاتتمتع بالمرونة الا اننا فى المقابل نسعى الى بناء قدرات ودعم البحث العلمى وبنك المعرفة من خلال رؤية 2030 بالاضافة الى نقل وتوطين وانتاج التكنولوجيا.