logo
بيان اعلامى عن تطورات أوضاع مصابى الحادث الارهابى‎

أعلن أ.د. محمود المتينى عميد كلية الطب جامعة عين شمس و رئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية بجامعة عين شمس أن مستشفيات جامعة عين شمس مستمرة فى تقديم الخدمات الطبية اللازمة لمصابى و جرحى الحادث الإرهابى الغاشم الذى وقع صباح اليوم بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية ، و ذلك بناء على توجيهات مشددة من أ. د. عبد الوهاب عزت رئيس الجامعة بسرعة التعامل مع كافة الحالات التى تم استقبالها.

و أكد أ.د. المتينى أن مستشفيات الجامعة استقبلت حتى الآن 35 مصاب بينهم 29 حالة إصابتهم بين المتوسطة و البسيطة و قد تم تقديم العلاج اللازم لهم ، فى حين تم إجراء عمليات جراحية عاجلة لست (6)حالات إصابتهم خطيرة توفت من بينهم حالة واحدة فقط ، و الخمس حالات الأخرى أصبحت مستقرة و تتلقى الرعاية اللازمة ،و أضاف أن عدد الوفيات جراء الحادث بلغ 15 حالة وفاة.

و أشار إلى أن أغلبية الحالات الواردة لمستشفيات جامعة عين شمس من السيدات بينهم 5 من الرجال و طفلتين فقط إحداهما 8 سنوات و الثانية عمرها عام واحد.

و أكد على أن مستشفيات الجامعة لا يوجد بها أن نقص فى التجهيزات أو المستلزمات الطبية أو الأدوية، و نفى صحة ما تردد حول وجود نقص فى أكياس الدم ؛ مؤكداً توافر أكثر من 200 كيس دم و كذلك ما يزيد عن 40 متبرع جاهزين للتبرع إذا استدعى الأمر.

و قال د. المتينى  أنه تلقى اتصالاً هاتفياً من السيد اللواء الدكتور مصطفى أبو حطب مدير الخدمات الطبية العسكرية  ، و الذى عرض تقديم أية مساعدات  أو إمدادات طبية ، و لكنه أكد توافر كافة التجهيزات المطلوبة  وأنه لن يتردد فى طلب المساعدة حال لزم الأمر ذلك.

و أشار إلى أن بعض الحالات التى تعرضت للحادث الإرهابى توجهت لتلقى العلاج بمستشفيات دار الشفا و الزهراء الجامعى و المستشفى الإيطالى .

جاء ذلك فى تصريحات صحفية خاصة للمركز الإعلامى بجامعة عين شمس