logo

 التعليم عن بعد هو أحد طرق التعليم المتوفرة حديثاً، و يعتمد مفهومه الأساسي على وجود المتعلم في مكان يختلف عن مصدر التعليم الذي قد يكون الكتاب أو المعلم أو وسائل التعليم الاخرى أو حتى مجموعة الدارسين. وفيه ينم نقل برنامج تعليمي من موضعه في حرم مؤسسة تعليمية ما إلى أماكن متفرقة جغرافياً. ويهدف إلى توفير سبل التعلم لطلاب لا يستطيعون تحت الظروف العادية الاستمرار في برنامج تعليمي تقليدي داخل المؤسسه التعليميه.

بدأ التعليم عن بعد من خلال بعض الجامعات الغربية في أواخر السبعينات التي كانت تقوم بإرسال مواد تعليم مختلفة من خلال البريد للطالب، وكانت هذه المواد تشمل الكتب، شرائط التسجيل و شرائط الفيديو، كما كان الطالب بدوره يقوم بإرسال فروضه الدراسية باستخدام نفس الطريقة. و كانت هذه الجامعات تشترط حضور الطالب بنفسه لمقر الجامعة لأداء الاختبار النهائي الذي بموجبة يتم منح الشهادة للطالب. ثم تطور الأمر في أواخر الثمانينات ليتم من خلال قنوات الكابل و القنوات التليفزيونية و كانتشبكة الأخبار البريطانية رائدة في هذا المجال. وفي أوائل التسعينات ظهرت الإنترنت بقوة كوسيلة اتصال بديلة سريعة و سهلة ليحل البريد الإلكتروني محل البريد العادى في إرسال المواد الدراسيه و التدريبات العملية و العلمية.

وفي أواخر التسعينات وأوائل القرن الحالي ظهرت المواقع التي تقدم خدمة متكاملة للتعليم عن طريق الويبweb، وهي الخدمة التي شملت المحتوي للتعليم الذاتي بالإضافة لإمكانيات التواصل والتشارك مع زملاء الدراسة من خلال ذات الموقع أو البريد الإلكتروني. وحديثا ظهرت الفصول التفاعلية التي تسمح للمعلم أو المحاضر أن يلقي دروسه مباشرة على عشرات الطلاب في جميع أنحاء المعمورة دون التقيد بالمكان بل وتطورت هذه الأدوات لتسمح بمشاركة الطلاب بالحوار والمداخلة.

إنالتطور المتسارع في مجال الحاسبات و تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وضع مؤسسات التعليمالعـــالي أمام تحد كبير للاستفادة من الإمكانيات والفرص المتاحه التي يقدمها هذاالتطور مما انعكس على رؤيا هذه المؤسسات وأهدافها نحو توفير أنماط جديدة من التعلمعن بعد والتعلم الالكتروني، ومن هذه الأنماط توفير جزء من المناهج التعليميه و التدريبيهعن طريقالانترنت خلال منظومات الكترونيه متكاملة لمن يهمه تطوير نفسه سواء كان من الأكاديميين والإداريين والدارسين بالجامعة أو من افراد المجتمع للحصول على التعليم و المهارات الكافية اللازمةللتعامل مع التطورات الحديثة فى مجالات كثيرة فى المجتمع.

يمكن تحديد أهداف معهد الدراسات العليا للطفولة في إجراء بحوث ودراسات نظرية وعملية هدفها الأساسي رعاية الأطفال متضمناً ذلك جميع الجوانب اللازمة لتنشئة الطفل إيماناً من المعهد أن أطفال اليوم هم مجتمع الغد ومنهم قادته. وفي ضوء ذلك يركز المعهد على الدراسات الطبية والدراسات النفسية وإعلام وثقافة الطفل.

ويهدف المعهد كذلك إلى إعداد أجيال من المتخصصين في الرعاية الطبية والنفسية والإعلامية للأطفال وتدريب العاملين في مجالات الطفولة المختلفة وإلى توثيق العلاقات العلمية مع المعاهد والمراكز المماثلة في جميع دول العالم وفتح مجالات الدراسة والتدريب المستمر للمهتمين و الممارسيين فى مجال رعاية الاطفال ليس فقط من مصر بل ايضا من الدول  العربية والأفريقية.

وإذا كان هذا هو هدف المعهد بالنسبة للطفل بشكل عام فإن هدفه الأسمى هو الاهتمام بالأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة بمختلف فئاتهم من معاقين وموهوبين ومحرومين حضارياً وغيرهم، ومن ثم فإن أهداف المعهد مزدوجة والاهتمام بنفس القدر بالنسبة للأطفال عامة والأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة وذلك عن طريق دراسات متكافئة وملائمة لكل من هاتين الفئتين من الأطفال، هذا إلى جانب الدور المتميز الذي يمكن أن يقوم به المعهد في مجال البحوث والدراسات العملية التي تخدم المجتمع والتي تساعد في تطوير العملية التعليمية الجامعية وتنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس وضمان جودة العملية التعليمية وكفاءة خريجي المعهد.

نبذة عن المعهد،أنشئ معهد الدراسات العليا للطفولة بجامعة عين شمس بموجب القرار الجمهوري رقم 278 لسنة 1981 وصدرت لائحته التنفيذية بالقرار الوزاري رقم 1044 لسنة 1981، وبدأت الدراسة في شهر فبراير 1982.     يتميز المعهد على المستوى العربي بأنه المؤسسة الوحيدة للطفولة التي تعد المتخصصين على مستوى علمي رفيع في مجالات الطفولة، حيث تمنح درجات الماجستير والدكتوراه في المجال الطبي أو النفسي أو الإعلام وثقافة الأطفال.

هذا ويتميز خريجو المعهد بخلفياتهم العلمية الشاملة المتكاملة العريضة في مجالات الطفولة المتعددة التي يتلقون فيها مقررات دراسية ويقومون بتحضير رسالة علمية كخلاصة لدراسة وبحث دقيق في مجال التخصص أو في أحد مجالات التخصص الأخرى بالمعهد، وتعد الرسالة تمهيداً للحصول علي درجة الماجستير والدكتوراه في المجال المقدمة فيه وبهذا فإن المعهد ينفرد بمثل هذا النوع من الإعداد الشامل المتكامل للمتخصصين في مجالات الطفولة علي مستوى العالم العربي.

 يتكون المعهد من الأقسام العلمية التالية؛ قسم الدراسات الطبية للأطفال و قسم الدراسات النفسية للأطفالو قسم الإعلام وثقافة الأطفال. و تمنح جامعة عين شمس، بناء على طلب مجلس معهد الدراسات العليا للطفولة، الدرجات العلمية الآتيةأولا: درجة الماجستيرمن قسم الدراسات الطبية للأطفالدرجة الماجستير في دراسات الطفولة في أحد التخصصات التالية وهى  صحة وتغذية الأطفال و رعاية الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.كما يمنح  قسم الدراسات النفسية للأطفالدرجة ماجستير الدراسات النفسية للأطفال و درجة ماجستير الدراسات النفسية لرعاية الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.كذلك يمنح قسم الإعلام وثقافة الأطفالدرجة ماجستير دراسات الإعلام وثقافة الأطفال و درجة ماجستير دراسات الإعلام وثقافة الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.

 ثانياً: درجة دكتوراه الفلسفة:قسم الدراسات الطبية للأطفالدرجة دكتوراه الفلسفة في دراسات الطفولة في فى صحة وتغذية الأطفال و رعاية الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة. كذلك يمنح  قسم الدراسات النفسية للأطفالدرجة دكتوراه الفلسفة في الدراسات النفسية للأطفال و درجة دكتوراه الفلسفة في الدراسات النفسية لرعاية الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة. أيضا يمنح  قسم الإعلام وثقافة الأطفالدرجة دكتوراه الفلسفة في دراسات الإعلام وثقافة الأطفال و درجة دكتوراه الفلسفة في دراسات الإعلام وثقافة الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.